الأحد، 21 ديسمبر، 2008

ســـــنه جديـــده ... كل عام وأنتم بخير

الســــــــــــــــــــــلام عليكم ورحمة الله وبركاتـــه




***************************




سنـــــــــــــــه هجريه جديده






مركز العرب

فهل فكرت أو فكرتِ أننا بعد أيــــام قليله سنُوَدِع سنه هجريه مضت من عُمرنا ؟؟؟؟






نعم سَنـــُودعها بخيرهـــا وشرهـــا






وندخل فى الســـنه الجديده




نستقبلُهـــا بكل ترحيب




ولكن دعونـــا نُفَكِـــــر ماذا جنينا فى هذه السنه






هل يا تُرى ما اقترفناه من السيئات أكثر أم ما فعلناه من الحسنــــات ؟؟؟؟




صفحه من حياتنا انطوت




وانطوى معها أعمالنا وعبادتنا فى هذه الســنه




لن نستطيع وبكل أسف أن نرجع لتلك السنه حتى ننجز ما كنا نُريد فِعله




ولن نستطيع الرجوع اليها حتى نمحو سيئاتِنا فيها




ونُزيد من حسناتنا






فهل يا تُرى سنة 1429 من العام الهجرى






ستشفَع لنـــا يوم القيـــامه ؟؟




أم أنها ستـــكون ضدنـــا وتشكى وتشهـــد لله عزوجل ما اقترفناه فيها




هل يا تُرى أيامها وساعاتها التى قضيناها ستكون حُجه لنـــا أم علينــا يوم القيامه ؟؟




انـــها سنه !!




هل تعلمون ما معنى سنه ؟؟




مضت سنه ومضى أيــام كثيره من عُمرنا




أى أن عُمـــرنا قد نقص منه سنه




اذن فقد مضت وحدث ما حدث






ولكن كلى أمل أن ندخل للسنه الجديده بهمة عاليه




نُحاوِل تعويض ما ضيعناه فى السنه الماضيه




حتى لا نتحسر السنه القادِمـــه عليها




ستدخُل الســـنه الجديده إن شـــاء الله بعد أيـــام ٍ قلائـــِل




ونحن لا ندرى هل سنُدرِك أيـــامها كلها




أم أن الله سيقبضنـــا قبل انتهائها




فمن منــا يملِِكُ عمره ؟؟؟




لا أحد والله ......




اذن فدعـــونا نستقبل السنه الجديده بكل الحب والترجيب




ولســــان حالُنـــــا يُرَدِد




"سنُرىَ الله من أنفُسِنـــــا خيراً"






مضت سنه من عمرنا ... فكم حفظنا فيها من كتابِ الله ؟؟؟




وكم صلينـا فيها ؟؟؟






وكم من الأيـــام صُمنـــا فيها ؟؟




وكيف كان حال قلوبُنـــا فى هذه السنه ؟؟؟؟




أيـــاً كانت أعمالنا فالسنه مضت وكُتِبَت عند الله




فلابُد من الدخول الى السنه الجديده ونياتُنا




بأن نُرى الله من أنفسِنا خيراُ من السنه الماضيه




جددو نياتكم أخواتى وإخوانى مع دخول السنه الجديده




وأســــأل الله العظيم أن تكون سنه مُباركه علينــا وعلى الأمــه الإســـلاميه جميعها




وأن تكون فتح خير على البلاد الإســـلاميه




وأن يُحرر الله بلاده الإســـلاميه فى هذه السنه




وأن يفرج عن الأســــرى المُسلمين فى هذه السنه




وأن ينصر المجاهدين المسلمين فى كل مكـــان فى السنه الجديده




ويُفرج كروب المسلمين ويرحم موتى المسلمين ويشفى جميـــع مرضى المُسلمين






اللهم آآآميــــن آآآميـــن






وكُل عـــام وأنتم بخير وإلى الله أقرب






والســــلام عليكم ورحمة الله وبركاتـــــه


***********************

"تحديــــــــــــــــــــــــــث"



أرجو سمـــاع هذا الدرس


سيُفيد كثيراً بأمــــر الله





وقفة إعتراف




لفضيلة الشيـــخ هـــانى حِلمى






التحميل من هنا

http://www.manhag.net/ola/details.php?file=168



الاثنين، 15 ديسمبر، 2008

بوش واللى جراله ,, اتضرب بالجزمه :)



الســـلام عليكم ورحمة الله وبركاته

****************************


كيفـــ أحوالكم بعد العيـــد يا رب تكونو بخير وقضيتم أيــأم جميله







المهم ,, هدخل فى الموضوع على طول






الحقيقه كان فيه كذا موضوع كنت محتاره أكتب عنهم ومش عارفه أبـــدأ بمين الأول

















لحد ما امبـــارح عرفت هكتب على ايه لمـــا اتفرجت على بـــوووووش وهو بيتضرب بالجزمه - عفواً الحذاء-
















الحقيقه الموضوع بجد كان مُفـــاجئ وما حدش كان يتوقع اللى حصل ده




بس ده إن دل فإنه يدل على ان الصحفى اللى ضرب بوش بحذائه ما عملش كده غير لمـا فاض بيه وطفح الكيـــل




بجد كان شـــكله محروق اوى زيي وزيك وزينا كلــــنا ولقى نفسه تلقائـــياُ بيخلع حذائه وبيوجههـــا الى وجه بــوش - لعنة الله عليه -








طبعا كلنا فرحنا وشعرنـــا ساعتها بالزهو والفخر




ياااااااااه اكيد كل واحد فينا كان يتمنى يعمل كده واكتر من كده




قريت فى موضوع ان سبحان الله هم فى عيد الأضحى المبارك الماضى قررو اعدام صدام



وكأنهم بيشمتو فينا ويقولولنا هنضحى بواحد عربى ومسلم




وبالفعل قتـــلوه بدون مراعاة لشــــعور أى عربى وأى مســــلم




وموضوع ضرب بوش واكبــ نفس التوقيت لو تلاحظو انه بعد العيـــد بأيام قليله يعنى تقريبــاً نفس التوقيت




الصحفى قرر أنه يردهاله وقدام النـــاس كلها وبدون أى انذار :) لأ ومش بفرده واحده ده بفردتين كمان :D




لكن بوش بقى - ربنا يورينا فيه آيه - تفادى اول فرده والتانيه جت بعدها على طول بردو تفاداها








يااااااااه كان نفسى تيجى فى وشه علشان تبقى تهزيئه محترمه لكن مش مشكله بردو أهو اتهزأ وخلاص




أنـــا سمعت ان موضوع الجزمه ده عندهم صعب اوى وكرامه وكده كأنه ضرب بالنار يعنى


المهم بعد ما اتضرب بصيت على وشه لقيته بيبتسم ابتسامه غريبه جداً






ابتسامه مقززه بجد






نفسى أفهم معناها وأعرف معناها لكن مش مستريحالها





وراح قايـــل ان الصحفى عمــل كده علشان بس يجذب ويلفت الأنظار





اه فعلا ضحكنــا وفرجنا وحسينا ان احنا انتصرنا او نقطه من كرامتنا الضايعه اتردت





واننا عرفناه ان احنا مش بنخاف اوى يعنى





لكن لما تيجى تفكر




يا ترى ايه مصير الشاب المسكين ده ؟؟؟؟؟؟؟



انا لما شفت الناس الصحفيين العرب المسلمين ماسكينه




وبيضربوه وهو بيستغيث منهم




حزنت بجد




حزنت على المسلمين




يعنى ده جزاءه انه حاول يرد لكم نقطه من كرامتكم اللى ضاعت وكان سبب فيها بوش - ربنا يريحنا من شره -




تفتكرو أمـــــريكا هيسيبوه ؟؟؟؟؟؟؟



تفتكرو مصيره هيكون زى مصير رئيسه السابق؟؟





الله أعلـــــــــــــــم






بس اللى انا أعرفه وأنتم تعرفوه أن أمريـــكا مش ساهله





فاحنا بجد لازم ندعى لشاب ده






ان ربنا يجميه ويحفظه منهم





اللهم من أراد به سوءاً فأشغله بنفسه واجعل تدبيره تدميـــراً عليه



اللهم رد كيد أعداءه فى نحورهم



اللهم أغثه برحمه من عندك تغنيه عن رحمة من سواك




اللهم انصر الإســلام والمسلمين فى كل مكان




واللى عايـــز يتفرج على الفيديو يتفضل :)









ومن هنـــا مقطع تانى باين ضرب الصحفيين للبطل





الأحد، 7 ديسمبر، 2008

أحببت أن أقول لكم وأهمس ,,,,,,,



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمدلله يوم عرفه عدى على خير

يا رب يتقبل منا ومنكم يا رب

ويجعلنا من عتقاء هذا اليوم المبارك

فقط أحببت أن أقول


كل عام و أنتم بخير كل عيد و الخير دربكم و ممشاكم

همسهـ !! حينما نفرح بالعيد .. فلنتذكر جميعا .. أن هناك أناساً قد حُرموا من فرحة العيد ..


لأي سبب كان " مرض . بُعد . سجن . موت "


فلا تنسوهم من الدعاء


السبت، 6 ديسمبر، 2008

مهم جداً ,, كل عام وأنتم الى الله أقرب :)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



دخلت بسرعه اكتب البوست لانه بجد حاسه انه مهم


احنا النهارده فى يوم من أعظم ايام السنه


يوم ممكن يفرق بجد فى حياة كل انسان

علشان كده مش عايزين نضيعه

مش عايزينه يكون صيام عن الطعام والشراب فقط


لأ ,, لازم نعمل حاجه كبيره فيه



حاجه مش بنعملها على طول


بمعنى ان مش لازم يعدى علينا وعبادتنا فيه تكون زى اى يوم عادى



شوفو بقى كل واحد ومقدرته يعمل ايه



اللى يتصدق بمال كتير


اللى عايز ياخد ثواب افطار صائمين


والذكر الكتير والتكبير والتهليل والتسبيح وقراءة القـــرآن


عايزين يا جماعه نعظم شعائر الله فى اليوم العظيم ده

ونحتسب فى الصيام كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "صيام يوم عرفات أحتسب على


الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده" (رواه مسلم).

والأخوات يا ريت ما تضيعوش اليوم جه فى توضيب وتنضيف الشقه والحجات دى

والاخوه يا ريت يعتكفو فى المسجد أفضلهم



الشقه واى حاجه تانيه ممكن تتعمل فى اى يوم بعد كده


لكن عرفه هو يوم واحد بس


وبيجى فى السنه مره واحده بس



يعنى لو ضاع


احنا ما نضمنش اننا هنعيش ليوم عرفه السنه الجايه



حتى لو عشنا ما نضمنش يكون فينا صحه نقدر نصوم ونصلى ونذكر ونعمل عبادات زى دلوقتى



واستشعرو فى اليوم ده ان يوم عرفه



خير يوم طلعت عليه الشمس

وعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال


"ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدًا من النار من يوم عرفة وإنه

ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء " [رواه مسلم في صحيحه]




واهم حاجه فى اليوم ده الدعـــــــــاااااااااااء

أوصيكم ونفسى بالدعاء

لانه خير الدعاء دعاء يوم عرفه



الدعاء بحضور قلب واستشعار لعظمة الله-جل جلاله-



وما يدريك فلعلك أن تدعو بدعوة تصيب بها سعادة لا تشقى بعدها أبداً !


وما يدريك في هذا اليوم لعلك أن تقول كلمة تكون سبباً في نجاتك من الفتن


ما ظهر منها وما بطن فهذا يوم السؤال ويوم الحاجة والتضرع .

فى النهايه بجد ياجماعه يا ريت ما تنسوش المسلمين

وأســـــــــرى المسلمين فى كل مكان أن يردهم الله الى أهليهم وذويهم


سالمين غانمين معافين غير مفتونين عاجلاً غير آجل من دعائكم



والمجاهدين والمرابطين المسلمين فى كل مكان ان يقويهم الله ويسدد رميهم وينصرهم

ويرزق اهليهم الصبر والسكينه




الناس دى محتاجه الدعاء جدا

محتاجه المسلمين كلهم فى يوم عظيم زى ده يتوجهو الى ربهم


بقلوب خاشعه ليسألو الله أن يفرج عن اخوانهم المسلمين

ويفرج كروبهم جميعا


حتى يرد عليكم ملك ويقول "ولك بالمثل "

انتو مش حاسين بجد باللى هم فيه دلوقتى

العيد داخل والفرحه داخله وهم واهلهم



مش حاسين بأى لحظه سعاده ولا فرحه

وهيحسو ازاى بالسعاده فى ايام زى دى وهم مش عارفين


أسراهم فين وبيعملو ايه وشكلهم ايه وحالتهم ايه فى الوقت ده

نسأل الله العظيم ان يفرج كروب المسلمين جميعا


فى النهايه يا ريت ما تقعدوش عالنت النهارده علشان تضيعوش الوقت العظيم ده


وكــــــــل عام وانتم بخير والى الله أقرب
ولا تنسونى من دعوه صالحه








والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته










الخميس، 4 ديسمبر، 2008

قصة فتـــاه لم يعرف قلبها إلا حب الله



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،




يمكن البوست ده كتبته قبل كده بس حبيت ارفعه تانى


واللى خلانى ارفع البوست تانى
لانى وضعته والمدونه لسه ما حدش كان يعرفها
فبالتالى ما حدش قرا البوست ولا رد عليه
ثانياً:


يمكن لان البوست وانا بقرأه بحس انه قريب لقلبى اوى



بحبه جدا وبتأثر كتير لما بقرأه ولا أتمالك دموعى
عند قراءته :(


ودلوقتى اسيبكم مع البوست


وكل سنه وانتم الى الله أقرب :)









قصة فتاه لم يعرف قلبها إلا حب الله .. بذلت نفسها فى سبيل الله ... نعم الزوجة

هى... نعم الرفيقة هى ... أسأل الله أن يتقبلها ويجعل مثواها جنة الفردوس مع

حبيب الرحمن محمد صلى الله عليه وسلم ونحن معها...!!! إليكم قصتها عرفتها

صغيرة فى الثالثة عشر تأتى لزيارة أبيها وراء القضبان وكنت انا فتى فى العشرين كنت

اصغر من طالتهم المحنة الطويلة .. لم تكن فى عينى اكثر من طفلة بريئة .. مرت

الايام وصارت عروسا واذا بابيها يخطبنى لها .. - قلت أأفعل وانا وراء

القضبان ... !؟!؟!؟ - قال تفعل ... وأنفرجت الازمة وزالت الغمة وما نسيت كلمات

أبيها .. فاتحت أمي قالت ومالنا والغريبة بنت خالك أولى بك تعرفنا ونعرفها وتنسيك

هذا الطريق الذي أرانا أياما صعبة ...- قلت لا يا أمي أريد من تعينني على الطريق -

قالت إذا أنت وشانك .. ذهبت إليها نظرت في عينيها أطرقت خجلا - سألتها أترضين

بى زوجا - قالت ارتضاك أبي ... !؟!؟!؟ - قلت أنا يوم معك وأيام وراء القضبان -

قالت لهذا ارتضيتك- قلت أنا مطارد - قالت ولم - قلت لأنني على الحق - قالت عرفت

فالزم .. قلت قد يعدموني- قالت وماذا جنيت - قلت أقول ربى الله - قالت فطريقك


طريقي وتسبقني إلى الجنة قلت امى لا تحبك قالت استعين بالله واصبر.. توكلت على

الله عقدت عليها سألتها أنا لا اعرف كلام الغزل - قالت عيناك تقول الكثير - قلت يا

بنت الناس مازلنا على البر- حياتي صعبة- قالت بل نحن في عرض البحر أحب حياتك

- قلت محن كثيرة - قالت فمن لها غيرى,,,تزوجنا حملت بطفل ما أسعدنا بهذا وحدثت

المحنة وجرجروني أمامها مكبلا ترقرق الدمع في عينيها - قلت الم اقل لك - قالت

قيدك كأنه حول رقبتي اثبت فانك على الحق ذهبوا


بي لمكان بعيد كانت تاتينى كل زيارة


ومابين زيارة وزيارة تتحايل لتاتينى او حتى تنظر الى من بعيد - قلت لها قد ثقل حملك

والطريق شاق استريحي- قالت وهل من راحة الا في جوارك شاء الله ان كانت مشقة

الطريق سببا لوفاة جنينها زارتني - قالت اضعت امانتك - قلت مشيئة الله وانفرجت

المحنة ومرت الأيام ولم يرد الله حمل وكانت المفاجأة لن تكوني أما يوما ما - قالت

تزوج - لم اجبها كررتها - قلت ومن قال لك انني لم اتزوج- زاغت عيناها قالت

بصوت متحشرج منذ متى-- قلت من قبل ان أتزوجك ولدى من البنين والبنات- قالت

انت تمزح - قلت لا والله قد تزوجت هذه الدعوة وبنيها كلهم بني قالت اربيهم معك--

قلت هكذا أريدك أتيتها يوما فرحا حبيبتي: فى يدى عقد عمل سنسافر ونبتعد عن الخوف

والقلق- نظرت الى فى صرامة - وقالت: ما على هذا اتبعتك قلت فعلام اذن قالت على

الجهاد والابتلاء والصبر ان فعلنا نحن فمن للصبر والثبات - قلت احبك احبك

احبك وتاتى المحنة واسحب وراء القضبان هذه المرة لا أدرى كم تطول قلت لها هذه

المرة قد تطول انت يابنت الناس فى حل - قالت: كلا لا تكمل ليتنى مكانك قلت: قد

اعدم- قالت تسبقنى للجنة- قلت شرطى ان تتزوجى- قالت وهل فى الرجال بعدك -

اراها فى الزيارة تلو الزيارة تذبل اسألها - تقول من قلقي عليك داهمها المرض

الخبيث لم تخبرني ولم تتخلف زيارة واحدة اكره هذه الأسلاك-- تمنعنى ان المس يدها

- أقول لهل اكشفي وجهك أريد أن أراك - تقول الناس من حولنا ينظرون وإذا هي

تخفى عنى الحقيقة فوجئت يوما بزيارتها فى غير الموعد مأمور السجن يتلطف

معى .. وكأنه يخفى شيئا .. زيارة من غير سلك .. أخيرا المس يدك .. انظر

لوجهك .. ماذا أين وجهك لم يعد له معالم ... - يعتصر الألم قلبى ماذا هناك !؟!؟!؟

- قالت من حقك ان تعرف ايامى صارت معدودة اانت راض عنى؟ و اخبرتنى بالحقيقة

وثرت وبكيت لماذا انا اخر من يعلم؟ وما كان يجديك ان تتالم ؟انا الان هنا اطلب

رضاك .. لا ادرى هل ترانى بعد اليوم ام لا- لا لا سأحطمك أيتها القضبان أكرهكم أيها

الطغاة - شدت على يدي مودعة أنت لها أتذكر لعل الله يبدلك من هي خير منى لم

تسعفني الكلمات .. لم اعد أرى .. ابتلع دموعي حاااارة .. مرة فى حلقى .. تلاشت

من امامى وفى نفس اليوم اتانى نعيها لم يتحمل جسدها الهزيل مشقة الطريق آه ما

أقسى المحنة .. جادوا على بالسماح بحضور جنازتها .. مشيت فيها محمولا كشيخ

هزيل .. دس أخوها بيدي خطابا منها توصيني بالصبر .. وتترك لي أسماء زوجات

قد اختارتهم لى مزقت الورقة .. وعدت لزنزانتي ..- وهل بعدك في النساء من

احد...!؟!؟
"اللهم فك قيـــد اسرانا وأسرى المسلمين "

الأربعاء، 3 ديسمبر، 2008

أنشوده سمعتها وأحرقت قلبى .. هزتنى :((


أنشوده سمعتها مؤخراً وأحرقت قلبى
قلت أجيبها لزوار البلوج الكرام يسمعوها





هزتني ..

هزتني نسمات الليالي

فتراءى ببالي

طيف آلام مرير

ابكتني

صرخات الأيامى

وأنين تنامى

حول قيد و أسير

تكويني .

.شهقات الثكالى

طعنات تتوالى

دمعة الطفل الغرير

مُدينِي ..

لشراع الزمان

لربوع الأمان

لمداً زاهٍ منير

يا أنسي ..

يا نفائح نفسي

فيك ليلي وهمسي

ودعاء المستجير

من يدري؟ ..

يا صبابة صدري

أرض ميــلاد فجر

يعقب الليل المغير

عيناها ..

نزفها مشتكاها

حزنها و بكاها

مسجداها و المسير

سألاها

عن بقايا رؤاها

أين يرنو مناها

فأجابت بالقدير

من قلبي ..

يا حبيبة قلبي

ذبت أدعو لربي

أن يواسي و يجير

من روحي .

.يا رفيقة روحي

جئت كي لا تنوحي

أنتي من روحي الكثير ..

ومن يريد تحميل الانشوده صوتيه

http://www.w7m.org/2008/Jan/1200675866.mp3

الأحد، 30 نوفمبر، 2008

القصه الرابعه من قصص التائبين ,, يااااالله الموت يلاحقتى :(

ق

حدثَّ شابٌ عن قصة عجيبة وتشعر وأنت تسمع هذه الحادثة



أن الله برحمته الواسعة وبفضله العظيم يمهلُ ويمهلُ للعبد


حتى يرجع إلى الله وإن كان غارقاً في الذنوب والمعاصي ،

يقولُ هذا الشاب:


نحنُ مجموعةٌ من الشباب ندرسُ في إحدى الجامعات وكان من بيننا صديقٌ عزيزٌ يقال له محمد ! كان محمد يحي لنا




السهرات ويجيد العزف على الناي حتى تطربَّ عظامنا والمتفقُ عليه عندنا أنَّ سهرةً بدون محمد سهرةٌ ميتةٌ لا أنسَّ فيها ،





مضت بنا الأيام على هذه الحال ثمّ كانت بداية الأحداث الساخنة ،


كانت البداية يومَ أن جاء محمدٌ إلى الجامعة وقد تغيرت ملامحه



وظهرَ عليه آثار السكينة والخشوع فجاءه صاحبنا يحدثه




قال : يا محمد ماذا بك ؟ ماذا حدث لك ؟ كأن الوجه غير الوجه ،






فرد عليه محمد بلهجة عزيزة فقال :



لقد طلقت الضياع والخراب ، لقد طلقت الضياع والخراب ، لقد طلقت الضياع والخراب ، وإني تابٌ إلى الله ..




فذهل الشاب ذهل الشاب وقال : له وهو يحاوره




على العموم عندنا اليوم سهرةٌ لا تفوت وسيكونُ لدينا ضيفٌ تحبه إنه المطرب الفلاني ،




فرد محمدٌ عليه:



أرجوا أن تعذرني فقد قررتُ أن أقاطعَ هذه الجلسات الضائعة ..




فجنَّ جنونُ هذا الشاب فبدأ يزبد ويرعد فقال :





له محمد اسمع يا فلان كم بقي من عمرك ؟




ها أنت تعيش في قوة بدنية وعقلية وتعيش حيوية الشباب فإلى متى ؟




إلى متى ستبقى مذنباً غارقاً في المعاصي ؟




لما لا تغتنم هذا العمر في أعمال الخير والطاعات ..



وواصل محمدٌ الوعظ وتناثرت باقةٌ من النصائح الجملية من قلبٍ صادق من محمدٍ التائب






يا فلان إلى متى تسوف ؟ لا صلاة لربك ولا عبادة !




أما تدري أنك اليوم أو غدا .. كم من مغترٍ بشبابه وملك الموت عند بابه ..




كم من مغترٍ عن أمره منظرٍ فراغ شهره وقد آن انصرام عمره ..




كم من في لهوه وأنسه وما شعر أنه قد دنا غروب شمسه ..




ألا تدري أن وراءك حساب .




قال صلى الله عليه وسلم :لا تزول قدم عبد يسأل عن أربع


عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه فاغتنم شبابك قبل هرمك وصحتك قبل سقمك وحياتك قبل موتك .



يقول هذا الشاب :



وتفرقنا على ذلك وكان من الغد دخولُ شهر رمضان ،



وفي ثاني أيامه يقول هذا الشاب :




ذهبت إلى الجامعة لحضور محاضرات السبت فوجدتُ الشبابَ قد تغيرت وجوههم فقلت :



ما بالكم ؟ ما الذي حدث ؟




قال أحدهم:


محمدٌ بالأمسِ خرج من صلاة الجمعة فصدمته سيارة مسرعة .



لا إله الله . توفاه الله وهو صائم مصلي ،


الله أكبر ما أجملها من خاتمة حسنة .



كم من الناس يموت وقطرات الخمر تسيل من فمه والعياذ بالله ؟





كم من الناس يتوفاه الله وهو واقعٌ في أحضان فاحشةٍ أو رذيلة نسأل الله العفو والعافية ؟




قال الشاب:



صلينا على محمد في عصر ذلك اليوم وأهلينا عليه التراب

وكان منظراً مؤثرا تدمعُ له العيون وتتفطر له القلوب .



وقد كانت في حياتك لي عظاتٌ .... فأنت اليوم أوعظُ منك حيا




فوقفَ هذا الشاب ينظرُ إلى قبرِ صاحبه وتذكر قول القائل لابن المبارك:

، مررت بقبر ابن المبارك غدوةً فأوسعني وعظاً وليس بناطق .



وصدق بقوله فإن زيارة القبور تذكر الأحياء بمصيرهم كما قال صلى الله عليه وسلم :

كنتُ نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإنها تذكركم الآخرة .




رجع صاحبنا إلى بيته مهموماً حزيناً كسيراً ،



وقد كان عليه من الغد امتحانٌ في الجامعة



فلم يستطع أن يفتح كتاباً أو يحفظ نصا فقرر الاعتذار من مدرسه في الجامعة ،




ذهب من صباح الغد إلى إدارة المدرسين ليعتذر فكان الخبر الفاجعة ،




المدرس الذي ذهب إليه تبين أنه أصيب بنوبة قلبية وتوفاه الله البارحة





فأصيب هذا الشاب بغمٍ على غم وظن أن هذه الهموم لا يعالجها إلا الهروب



فسافر إلى الخارج فتعرف على شابين دعياه إلى مرقصٍ مشهورٍ والعياذُ بالله
لكنه بعيد يحتاج إلى سفر ،




سافرا ولم يسافر معهم لأنه نائمٌ من شدة التعب والسهر




فلما كان من الغد جاءه الخبر





بوفاة هذين الشابين وهما في طريق المعصية فأصيب بالاكتئاب




ورجع فوراً إلى بلاده فكانت الفاجعة أيضا حينما دخل في بيته فإذا بأخيه يقول :




لا تنس تعزي الوالدة فالخالة توفاها الله البارحة ..





فصرخ هذا الشاب





يا الله الموتُ يُلاحقني



الموتُ يُلاحقني


و أصيب بالانهيار ،



فدفعه اثنان من أصحابه من أصحاب السوء ليسافر معهم إلى دولة مجاورة ليستريحَ من هذه المصائب




فلحقهم فلما بلغ الجوازات منع هذا الشاب لخلال في جوازه


فقال له رفاقه:





ارجع وأصلح الخلل ونحن ننتظرك في هذه الدولة في الفندق الفلاني






رجع عنهم فإذا بهاتف يهاتفه في منتصف الليل أن الشابين كانا مسرعين




فصدمتهما شاحنةٌ فماتا جميعا



عند ذلك بكى هذا الشاب بكى بكاءً مرا وقال :


الموت قد أخذ هؤلاء فكيف لو أخذني الله وأنا على هذه الحال .. يا عبد الله



إلى كم ذا التراخي والتمادي *** وحادي الموت بالأرواح حادي


تنادينا المنيةُ كلَ وقتٍ *** فما نصغي إلى قولِ المنادي



فلو كنا جماداً لتعظنا *** ولكنا أشدُ من الجمادِ



وأنفاسُ النفوسِ إلى انتقاصٍ *** ولكن الذنوبَ إلى ازدياد




رجع هذا الشاب إلى الله وأعلنها توبة صادقة



فأخرج السجائر من جيبه ورماها وذهب واغتسل وصلَّ ما شاء الله



وعاش في رحابِ الإيمان تائباً يتذكر بين الحين والأخر أن الله رحمه

وأعطاه عمراً وفرصة ليعود إلى ربه ويتوب إليه ولسان حاله يقول :





يا كثير العفو عمن كثر الذنب لديه



جاءك المذنب يرجو الصفح عن جرمي يديه أنا ضيف وجزاء الضيف إحسانٌ إليه


********************************














نسأل الله العظيم أن يحسن خاتمتنا

وانتظرونـــا فى القصه التاليه




وكل عام وانتم بخير



فقط أحببت أن أذطر اننا فى ايام كريمه ومن افضل الاعمال التى يجب ان نفعلها

فى هذه الايام هى التـــوبه الى الله عزوجل





فهلمو أُخياتى وإخوتى الى الله










وأعلنوها توبه صادقه لله عزوجل










وليكن شعارنا




"وعجلت إليكــَ ربِ لترضى "




وليكن شعارنا أيضاً



"إنى ذاهبٌ الى ربى سيهدين"